Find هيأة التقاعد الوطنية on TwitterFind هيأة التقاعد الوطنية on FacebookFind هيأة التقاعد الوطنية on YouTube

نبذة تاريخية

هيأة التقاعد الوطنية من دوائر وزارة المالية التي تتولى تنفيذ التشريعات ألتقاعدية وتطبيقها وهي من الدوائر الخدمية التي تستهدف إلى خدمة المواطنين واحتساب الخدمة التقاعديـة ومنحهم الحقوق التقاعدية / الراتـب التقاعدي/ المكافأة التقاعدية /مكافأة الخدمة /مكافـأة الشهداء/مكافأة التعويض عند الإصابة أثناء الخدمة ومن جرائها وكذلك مكافأة الاستشهاد لأسر الشهداء.
تأسست الهيأة منذ العهد العثماني عندما كان العراق جزءا من الإمبراطورية العثمانية وكان العراق مقسما إلى ثلاث ولايات    ( بغداد , البصرة , الموصل ) ويحكم كل منها والي يتم تعيينه من قبل السلطان العثماني وعند إحالة أحد منتسبي الدولة إلى التقاعد تنجز معاملته في الأستانة عاصمة الدولة العثمانية وتستغرق هذه العملية سنتين وكان العديد منهم يتوفاه الله قبل أتجاز المعاملة التقاعدية و يصرف من خزينة إحـدى الولايات التي يسكنها المتقاعـد بموجـب مستمسك يطلق عليـه   (الجصدان ) .
وبعد الاحتلال البريطاني للعراق عام ١٩١٤ تقرر تشكيل دائرة التقاعد وجعلها تحت إشراف المالية  وتطبيق القوانين الهندية على المحالين إلى التقاعد وحسب التعليمات والبيانات التي يصدرها الحاكم العسكري العام بمنح موظفي الحكومة من العهد العثماني من العراقيين معاشات تقاعدية شهرية.
أول قانون تقاعدي صدر في العراق بعد انفصاله عن الدولة العثمانية والاستقلال كان عام /١٩٢٢ وشمل العسكريين فقط ,
ثم صدر قانون التوقيفات التقاعدية بالنسبة للمدنيين كان مضمونه استمرار العمل بقانون التقاعد العثماني.
صدر قانون التقاعد المدني رقم (١٢) عـام /١٩٣٠ وصدرت عليه تعديلات عديدة :
عام /١٩٣٥ صدر نظام وزارة المالية رقم ( ١٩ ) ليصبح التقاعد شعبة من شعب مديرية المالية العامة وأطلق عليها أسم مميزية التقاعد حيث تتولى احتساب الخدمة التقاعدية وتخصيص الراتب التقاعدي على أن تتولى الخزينة المركزية في بغداد ودوائر الخزينة في المحافظات عملية صرف الرواتب ويطلق على المحافظـة آنذاك ( اللواء ).
عام /١٩٤٨ صـدر نـظام وزارة الماليــة الجديــد رقـم ( ٤٣ ) الذي أصبــحت شعبـــة التـقاعــد مـديـريــــة فـــي ٢٨/١٠/١٩٤٨ وبعدها صدر تعديل النظام رقم ( ٥ ) لسنة /١٩٥٣ وبموجبه أصبحت التقاعد مديرية عامة في ١١/٣/١٩٥٣ ولها ملاحظيات في كافة المحافظات تتولى صرف الرواتب التقاعدية وأصدرت ثلاث نماذج من الدفاتر بموجبها يصرف راتب شهري أو كل ثلاثة أشهر بدلا من الجصدان الدفتـر غلافه احمـر/ عسـكري -دفترغلافه ازرق / مدني - والذي غلافه اسود / قوى الأمن الداخلي.
وفي عام /١٩٧٨ تم دمج صندوق التقاعد مع مديرية التقاعد العامة وتم الاستمرار بتطوير الدائرة بإدخال نظـام التوثيـق المايكروفلمي عام /١٩٧٥ وهذا النـظام طفرة نوعيـة متـطورة فـي تاريـخ التقاعد.
وفي عام /١٩٧٩ تم إدخال نظام الحاسبات الإلكترونية وهذا النظام نوع من التطور والتقدم الحضاري في حياة التقاعد وذلك بالانتقال من النظام اليدوي إلى النظام الآلي في مجال طبع قوائم الرواتب التقاعدية وكان عدد فروع الصرف ( ٢٨ ) فرعا يتولى عملية صرف الرواتب التقاعدية خلال النصف الثاني من كل شهر.
في منتصف عام /١٩٨٠ تم نقل عملية صرف رواتب المتقاعدين من فروع التقاعد إلى فروع مصرف الرافدين بعدها صدر تعديـل نظام وزارة الماليـة رقم ( ١ ) لسنة ١٩٨١ والذي بموجبـه سميت المديرية ( دائرة التقاعد ) استنادا إلى أحكام المادة الحادية عشر من نظام وزارة المالية رقم ٩٢ لسنة /١٩٨١ ٠ في عام ١٩٨٣ طبق النظام الجديد للحاسبة الالكترونية , حيث بدأت عمليـة احتسـاب الراتـب التقــاعدي تنفذ على الحاســبة فـي تشــرين الثاني / ١٩٨٣.
عام /١٩٨٧ صدر قرار مجلس قيادة الثورة المنحل بتحويل العمال في دوائر الـدولـة والقـطاع الاشتراكي إلى موظفين ويطبق عليهم قانون التقاعد المدني رقم ٣٣ لسنة ١٩٦٦ فقد أضيفت أعباء إضافية جديدة على الدائرة.
وفي ١/١/١٩٨٩ تم نقل شعبــة تقاعد عمـال القطاع الاشتراكي والمحالين قبل صدور القرار (١٥٠ ) لسنة ١٩٨٧ ( الضمان الاجتماعي ) إلى دائرة التقاعد وكان عدد المتقاعدين والأسر ( ٢٤٠ ) ألف إضافة إلى تحويل رواتبهم من مكاتب البريد إلى فروع المصارف ونظمت لهم هويات تقاعدية جديدة.
وفي عام/ ٢٠٠٦ صدر قانون التقاعد الموحد رقم ( ٢٧ ) وبموجبه أصبحت دائرة التقاعد  هيأة وطنية في ١٧/١/٢٠٠٦ ، يرتبط بها ( صندوق تقاعد موظفي الدولة ) الذي تم تأسيسه بموجب القانون المذكور.
ويقوم الصندوق باحتساب مبالغ التوقيفات التقاعدية التي تستقطع من رواتب موظفي الدولة ،
ومبالغ أخرى( كالمنح والإعانات والتبرعات والهبات والمبالغ المتأتية عن استثمار أموال الصندوق ).
وفتحت فروع لإدارة أعمال الصندوق في دوائر الهيأة الفرعية في المحافظات.